أخبار الجمعية

«السلام» حصدت جائزة خالد الصالح للعمل الخيري

الراي – 5-7-2021 م

ضمن فئة أفضل تقرير
«السلام» حصدت جائزة خالد الصالح للعمل الخيري

فازت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية بجائزة خالد العيسى الصالح للتميز في العمل الخيري، التي نظمها اتحاد الجمعيات والمبرات الخيرية، وأُعلنت نتائجها النهائية أمس الأحد، ضمن فئة أفضل تقرير لمشروع خيري متميز عن تقريرها «المشروع التنموي للإنتاج الزراعي والحيواني والأسماك في قرغيزيا».

وهنأ مدير الجمعية الدكتور نبيل العون كافة المحسنين والمتبرعين الكرام لقاء تبرعاتهم وأياديهم البيضاء، التي كانت لها طيب الأثر في حصول جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية على هذه الجائزة.
وقال إن كلمات الشكر والامتنان لجميع متبرعينا الكرام، لا توفيهم حقهم، بعد كل ما قدموه من تبرعات لدعم مشاريع الجمعية الخيرية المحلية والخارجية، وعلى رأسها المشروع التنموي للإنتاج الزراعي والحيواني والأسماك في قرغيزيا.

وأضاف العون أن هذا الإنجاز يحسب باسم الكويت… دولة ومركز الإنسانية، ليسجل من جديد إنسانية الكويت وعطاءها غير المحدود في مجال العمل الإنساني والخيري، موضحاً أن هذا المشروع هو أحد مشروعات الجمعية في المجال الإنساني الوقفي والتنموي للقضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي والتغذية المحسنة وتعزيز الزراعة المستدامة.

ولفت إلى أن المشروع يهدف إلى الحد من نسبة البطالة، ويقدر عدد المستفيدين منه بـ 40 ألف مستفيد من الأرامل والأيتام والفقراء، وتخصيص نسبة من أرباح المشروع للمساعدات مالية للأرامل ودور الأيتام والأسر الفقيرة والمتعففة، والصرف على دور الأيتام. وأضاف أن الجمعية بدأت في تنفيذ المشروع عام 2016، بزراعة نبات البنجر، وفي عام 2019 نفذت المرحلة الثانية منه بتربية المواشي والأبقار الحلوب. وفي عام 2020 افتتحت المرحلة الثالثة منه بإنشاء مزارع للثروة السمكية.

وأعرب العون عن شكره لكل أهل الكويت ممن ساهموا في دعم الجمعية في مشاريعها الخيرية والإنسانية، والتي لولا دعمهم بعد فضل الله، لما حققت الجمعية النجاحات المتتالية في مسيرة العمل الخيري، كما أعرب عن شكره لاتحاد الجمعيات والمبرات الخيرية والقائمين على جائزة خالد العيسى الصالح للتميز في العمل الخيري على جهودهم الحثيثة في تشجيع العمل الخيري والعاملين فيه.