أخبار الجمعية

البعيجان: 11 ألف حقيبة وقائية لـ«طيران الجزيرة» و175 ألف دينار لسلات العمال / 25 ألف سلة غذائية ووجبات إفطار صائم توزعها «السلام الإنسانية» خلال رمضان

أعلن مدير ادارة وتنمية الموارد والشؤون الخارجية ب‍جمعية السلام للأعمال الخيرية والإنسانية ضاري البعيجان انه منذ بداية الشهر الكريم والجمعية مستمرة في توزيع السلات الغذائية ووجبات إفطار الصائم والتي تصل إلى 15000 وجبة ساخنة يوميا بتبرع من الفنادق والمطاعم، ونقوم بتوزيعها حسب خطة موضوعة ومدروسة لكل قطاعات الدولة، وذلك دون موائد إفطار المعتادة في السنوات السابقة ودون تجمع وتوزع على نقاط محددة، بالإضافة الى السلات الصحية والمعقمات ودعم المحاجر في المعقمات الآلية المتحركة والملابس والفرشات والاحتياجات الشخصية من مواد تنظيف (صابون، فرش أسنان، مناشف..الخ).وقال البعيجان: وكذلك تم توزيع 11 ألف حقيبة وقائية لطيران الجزيرة حسب خطة إجلاء المواطنين وعودتهم لأرض الوطن، حيث يتم بالتعاون مع طيران الجزيرة التي بدورها تنقل الحقيبة للطائرة وتوزعها على مقاعد العائدين الى الكويت، وبهذه المناسبة نشكر «طيران الجزيرة» على التعاون المشترك في توزيع هذه السلات الوقائية التي تحتوي على معقمات وكفوف وماسكات ومناديل مطهرة.وأشار البعيجان الى انه تم تقديم مساعدات خارج الكويت في 8 دول متضررة منها للسوريين بتركيا والفلبين وقرغيزيا وطاجستان وألبانيا، حيث وزعت عليهم سلات رمضانية تبلغ قيمة السلة التي تكفي شهر رمضان من 30 الى 35 حسب الدولة.وقال ان هناك تعاونا بين وزارة الشؤون والهيئة العامة للمعلومات المدنية والجمعيات الخيرية، حيث تم عمل سيستم خاص بالوزارة بمشاركة كل الجمعيات الخيرية حتى يتسنى للمتضررين من العمالة العزاب التسجيل في النظام الجديد بأن يكون لكل 6 عمال رقم مدني موحد يتسلمون من خلاله السلات الغذائية للشهر الفضيل، وقد تكفلت جمعية السلام برصد مبلغ 175 ألف دينار لهذه السلات المخصصة لهذه الفئة.ولا يسعني إلا ان أتقدم بجزيل الشكر للأبطال من شباب الكويت الوفي المتطوعين والمتطوعات الذين يواصلون الليل بالنهار لخدمة وطنهم من خلال المشاركة الفاعلة والمنظمة وفق خطة جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية في ظل هذه الأزمة، وختاما نسأل الله ان يزول هذه الغمة عن بلدنا الكويت وعن كل بلاد المسلمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *